“الدولة عندك سيد حسن”.. جعجع: ما بدكم انتخابات بالمرة

اشار رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع في مؤتمر له أن: “خلال الأزمات الكبيرة يحاول البعض الاستفادة لتحسين موقعه أو تغيير بعض المفاهيم ويهمنا ان تبقى الناس على بيّنة من الأمور في هذه المرحلة الصعبة التي تتطلب ابطالاً لتحديه”

واضاف: “في الحرب كان هناك خطوط تماس واضحة أما اليوم فهذه الخطوط موجودة في كل بيت”

وأردف: “لا عداوة لدينا مع حسان دياب إلا أنه لا بد من القول ان الطريقة التي تتعامل بها حكومته غير منطقية فهي حكومة تصريف أعمال مطلوب منها ان تواكب المصائب التي تقع على الشعب اللبناني”

وتابع: “إن كانت الحكومة حكومة تصريف اعمال فذلك لا يعني الا علاقة لها بما يحدث في البلد، وأنا معك حسان دياب انك غير مسؤول كلياً عما آلت إليه الأمور لكني لست معك بترك الشعب اللبناني وعدم مساعدته بتأمين حاجاته”

وأضاف متسائلاً: “هل تصرف الأعمال حكومة تصريف الأعمال؟ أنا أرى أنها تصرف الشعب اللبناني”و “سياسة الدعم التي اعتمدت منذ حكومة دياب كارثية ادت الى خسارة مليارات الدولارات، وهل يجوز التفرج على ما يحدث بالدواء والمحروقات تحت غطاء اننا تصريف اعمال؟” و “عملياً الدعم مرفوع ويجب اعلان ذلك ليتمكن الشعب اللبناني من تدبير نفسه ولكن هل الدعم موجود على البنزين اليوم؟”

وتابع: “الاستمرار بالدعم ورفعه في آن معاً، وفقدان المواد جريمة كبيرة بحق الشعب اللبناني ونحن لا نطالب حكومة تصريف الاعمال بالمعجزات إنما بتحمل مسؤوليتها على قدر ما لها من صلاحيات”

واضاف: “من يسمع نصرالله وكلامه عن الوضع والحكومة يحتاج إلى المحارم للبكاء وهو يوجه نداء للقيمين على تشكيل الحكومة وهم جميعهم عنده، سيد حسن “شوي شوي” من يسمعك يظن انك تنتظر على محطة محروقات”

وأردف: “أذكرك سيد حسن انكم عطلتم البلد سنة ونصف السنة لوصول عون وأذكرك ان لديكم أكثرية نيابية وأذكرك ان الحكومة انتم شكلتموها وهي لكم، وإن اشتكينا فذلك حقنا أما انت كيف تتشكى لنا؟”

وأضاف: بالنسبة لك سيد حسن “لا صوت يعلو فوق صوت المعركة” التي لا علاقة للبنان واللبنانيين بها ولو ماتوا جوعاً

وأشار أن: “سيد حسن أنتم تدمرون آخر مدماك قائم في اقتصادنا بعدما دمرتم مداميك أخرى، بدل من ذلك أوقفوا الضغط على الاستمرار بالدعم الذي خسرنا المليارات وذهب الى سوريا تهريباً واستفادوا منه جماعتكم”

واضاف جعجع: “الدولة عندك سيد حسن، يمكنك أن تأخد القرار وتشتري البنزين من إيران التي بدورها تستورد، ولنفترض انها قررت ذلك فالقصة بيع وشراء، كيف يمكن الدفع بالليرة لإيران؟ وأين ستصرفها ايران ونحن أبناء لبنان لا نعرف ماذا نفعل بالليرة اللبنانية؟”

وتابع: “البنزين وفقاً لكلام نصرالله سيباع على سعر الصرف بعد “كم شحنة للدعاية السياسية”، والبنزين يجب ان يوضع في خزانات، والخزانات إما ملك الشركات الخاصة التي لن تقبل باستقبال بنزين ايران بسبب العقوبات أو ملك الدولة التي إن وضع البنزين في خزاناتها لن نتمكن من الاستفادة منها”

وشدد أن: “الخلاص موجود دائماً، الأهم الصمود والاستمرار، وكما نتذكر المقاومة الفعلية في تاريخنا وكما خضعنا لضغوط من امبراطوريات اليوم مدعوون نحن للصمود منعاً لتغيير اقتصاد لبنان وهويته وثقافته”

وتابع جعجع متسائلاً : “باب الخلاص الأساسي هو الانتخابات النيابية المبكرة التي اعتبرها نصرالله مضيعة للوقت وهل من سبب أولى منها بعد اشهر من عدم القدرة على تشكيل الحكومة؟”

وختم قائلاً:  سيد نصرالله “ما بدكم انتخابات بالمرة” وتريدون بقاء الشعب اللبناني حيث هو ونحن سنستمر بالنضال لأخذه الى مكان مشرق”