الدولار “يفقس” بيض العيد: الطلب تراجع والثمن ارتفع

“أصبح وضعنا كالبورصة نسبةً لسعر الدولار”، هذه هي الجملة التي يردّدها أصحاب محال بيع الشوكولا في لبنان، منذ بداية الأزمة الإقتصاديّة والماليّة حتّى اليوم.

تُعبّر صاحبة أحد المحال ريتا يعقوب عن قلق كبير من الوضع الذي دخل فيه القطاع، خصوصاً لناحية الأسعار على أبواب موسم عيد الفصح، حيث تُفيد، لموقع mtv، بأنّ “سعر الشوكولا سجّل ارتفاعاً منذ 3 أشهر حتّى اليوم، إذ أنّ السعر الصافي للكيلو الواحد وصل إلى 27$، أضف إليه القيمة المضافة  بنسبة 11%، فتُصبح كلفته 30$، أيّ 75000 ليرة بناءً على سعر صرف الدولار بـ2500 ليرة، إضافةً إلى كلفة العلبة 1.5$، والكيس بـ1$، ليصل سعر الكيلو إلى 107 آلاف ليرة”.
 
وما يُثير القلق، وفق يعقوب، يكمن في “مدى إقبال الناس، مع تفاقم الأزمة الإقتصاديّة، على شراء الشوكولا، خصوصاً أنّ البيع تراجع بنسبة 60 إلى 70%، وهو الأمر الذي لم نشهده سابقاً”.
 
وتشرح أنّه “لو كنّا نُصنّع الشوكولا، لكانت الأسعار أقلّ، وما تعدّت الـ50 ألف ليرة”، مُشيرةً إلى أنّه “عادةً، كنّا نطلب 150 كيلو من البيض لموسم العيد، أمّا هذا العام، فلم نطلب سوى 18 كيلو، ما يؤكّد أنّ استهلاك الشوكولا في عيد الفصح سيكون ضعيفاً جداً”.
 
وجزمت يعقوب أنّه “كلّما ارتفع سعر صرف الدولار، سيزداد الضرر علينا، وسيؤثّر ذلك على المصداقيّة مع المستهلكين”.

Mtv

وسوم :
مواضيع متعلقة