الشارع اللبناني يغلي من جديد… وسقوط جرحى

عاد الشارع اللبناني إلى الغليان على وقع الإرتفاع الجنونيّ في سعر صرف الدولار مقابل الليرة في السوق السوداء وامتداد طوابير الذل في مشهد غير مألوف في تاريخ لبنان.

وقطع محتجّون السير عند تقاطع المدينة الرياضية في بيروت بالإتجاهين، في وقت تمّ قطع السير جزئياً تحت جسر الأوّلي في صيدا باتجاه الرميلة.

وكان طريق مستديرة الجندولين باتجاه السفارة الكويتية قد قُطع، وتمّ إعادة فتح السير على تقاطع برج الغزال في بيروت.

وقُطِع السير على أوتوستراد صيدا – صور في محلة انصارية، بينما قطع اوتوستراد البالما بالإتجاهين.

وكان سقط عدد من الجرحى من بين المتظاهرين في ساحة الشهداء في صيدا بعد محاولة فتح الطريق، التي قطعها المحتجون استنكارا لتردي الأوضاع المعيشية، وارتفاع سعر صرف الدولار، وارتفاع الأسعار الجنوني. وقد أسفر الإشكال عن وقوع عدد من الجرحى بين صفوف المحتجين، نقل أحدهم إلى المستشفى لتلقي العلاج، فيما تم توقيف ثلاثة إثر عملية التدافع.