إجتماع في حلبا ومطالبات بضبط الحدود ومنع التهريب

عقد اجتماع تمهيدي طارئ في دائرة أوقاف عكار في بلدة حلبا، حضره النواب وليد البعريني ومحمد سليمان وطارق المرعبي، المفتي الشيخ زيد زكريا، رئيس دائرة ألاوقاف الاسلامية في عكار الشيخ مالك جديدة، نقيب المحامين في الشمال محمد المراد، منسق عام تيار المستقبل في عكار عبدالإله زكريا. وذلك اثر المؤتمر الصحافي الذي كان عقده النائب وليد البعريني في مكتبه صباح اليوم، حيث تداول المجتمعون في المستجدات الخطرة على الساحة العكارية.

وصدر عنهم البيان التالي:
“أولا: طالب المجتمعون قائد الجيش العماد جوزيف عون باتخاذ القرار الحاسم والحازم بشأن ضبط الحدود ومنع تهريب البضائع المدعومة وخاصة المحروقات.
ثانيا: أكد المجتمعون أن هناك معطيات تظهر أن عمليات التهريب تتم بطريقة ممنهجة وأن هناك مبالغة في الاتهامات وأن عكار تعاقب بجريرة غيرها.
ثالثا: حذر المجتمعون المعنيين من اللجوء الى استخدام النفوذ والوسائل الملتوية بالنسبة لتوزيع المحروقات عبر الشركات المعروفة والتي تقوم على أساس التوزيع الديموغرافي والمناطقي، وأن هذا ألحق ويلحق الضرر الكبير بعكار وأهلها. وشدد الحاضرون في ضوء وصول كميات من المحروقات، على أنه يمنع المس بأي طريقة كانت بحصة عكار تحت أي ذريعة كانت علما أنه يقتضى عملا بمبدأ الشفافية اعتماد جداول واضحة لعميلة التوزيع في محافظة عكار تحت اشراف القوى الأمنية والإدارات المحلية.
رابعا: إن أي تلاعب بمسألة إيصال المحروقات لمحافظة عكار سيكون هناك إجراءات عملية لتصحيح الخلل.
خامسا: أجرى المجتمعون اتصالات بقادة الأجهزة العسكرية والأمنية والمعنية بشؤون المحروقات لمعالجة الوضع.
سادسا: اتفق المجتمعون على أن يعقد لقاء موسع للتدارس في جميع القضايا والمسائل الخطرة التي يواجهها العكاريون على المستوى الاجتماعي والصحي والمعيشي.”