للأم.. 4 أخطاء لا بأس من الوقوع فيها

كأم معاصرة، لديكِ الكثير من المسؤوليات والمهام التي تفرض عليكِ بذل الجهد طوال الوقت من أجل إتمامها بصورة مثالية، بالفعل أنتِ تبذلين جهوداً جبارة كل يوم، ولكن اجتهادك لا يعني عدم حدوث أخطاء أو تقصير، ولكن الجانب الإيجابي هو أنه لا بأس من الوقوع في هذه الأخطاء التي تذكركِ أنكِ مجرد بشر، من حقك أن تخطئي، ثم تعدّلي مسار الخطأ. وفي ما يلي 4 أخطاء لا بأس من الوقوع بها خلال مشوار أمومتك.

1- عدم التحكم بانفعالاتك
في الأيام العادية، عليكِ أن تبذلي جهداً للتحكم بانفعالاتك وردود فعلك وكلماتك، من أجل تدريب أطفالك على فعل الشيء نفسه، لكن الأيام السيئة تحدث، حيث الفوضى، والفواتير غير المتوقعة، أو الأخبار السيئة، ما يدفعكِ إلى فقدان التحكم بانفعالاتك، لا بأس، ولكن عليكِ تحمل مسؤولية خطئك، وتصحيحه من خلال الاعتراف به، والاعتذار عنه.

2- اختلال النظام
تقع مسؤولية تنظيم الجداول والمواعيد على عاتقك، ولكن قد تأتي بعض الأيام التي يُصاب فيها الجميع بجنون الفوضى، لا تقلقي، عليكِ التقاط أنفاسك ومحاولة التخفيف من الجداول لحين إعادة ضبطها، يمكنكِ أيضاً الاستعانة بخطط بديلة، أو ربما يكون الوقت قد حان ليتحمل أفراد أسرتك جزءاً من مسؤولية تنظيم أوقاتهم بأنفسهم، حتى يعود النظام مرة أخرى.

3- تفويت حَدَث مهم
أحد الضغوط الكبيرة على الأمهات هو ضرورة حضور كل نشاط يمارسه أطفالها، وبالنسبة إلى الأمهات العاملات، أو اللواتي لديهن أكثر من طفل، يكون من الصعب جداً حضور كل أنشطة أطفالهن، لذا إذا فوّتِ حَدَثاً مهماً لطفلك، فاعلمي أن هذا ليس مقياساً لأمومتك، أنتِ تبذلين قصارى جهدك من أجل دعم طفلك وتشجيعه، ويمكنكِ الاستمرار في دعمه عبر سؤاله عن تفاصيل يومه المهم، والحصول على مقاطع فيديو للحَدَث لمشاهدته معه والاحتفاء به.

4- كسر النظام الغذائي للطفل
أنتِ تبذلين الجهد من أجل تطبيق نظام غذائي صحي ومتوازن يحافظ على نمو سليم لطفلك، ولكن يحدث أن تمري بيوم صعب، تضطرين فيه لتقديم طعام غير صحي أو مخالف لنظامه الغذائي، لا بأس من كسر النظام الغذائي لطفلك من حين لآخر، فلن يعاني طفلك من سوء التغذية بسبب وجبة أو اثنتين، المهم أن يكون الأساس هو النظام الغذائي الصحي.