سباحة مصرية بأولمبياد طوكيو طلبت الدعاء.. فهاجمها الجمهور (صور)

عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، طلبت السباحة المصرية، فريدة عثمان، دعاء متابعيها حيث كانت ستخوض أمس السبت، أولى منافسات بطولة أولمبياد طوكيو المقامة حاليا في اليابان.

جاءت التعليقات مؤيدة وداعية لها، ومتمنية لها التوفيق، فيما كانت هناك تعليقات أخرى من متشددين ضدها أثارت غضبا على مواقع التواصل.

ودفعت تعليقات المتشددين ضد السباحة المصرية عددا كبيرا من المؤيدين لها لتدشين هاشتاغ على موقع تويتر لدعمها في البطولة أولا، وللدفاع عنها ضد الهجمة الشرسة التي تعرضت لها من جانب هؤلاء.

وتناولت تعليقات المتشددين السخرية من الفتاة وملابسها، متمهين إياها بمخالفة تعاليم الدين الإسلامي وعدم جواز توجهها أو طلبها الدعاء في هذه الحالة متمنين لها الخسارة والفشل.

وخاضت السباحة السبت منافساتها في أوليمبياد طوكيو حيث وقعت في التصفية الرابعة لسباق 100 م فراشة بجانب لاعبات إيطاليا وبيلاروسيا وأميركا والسويد والاتحاد الروسي بينما تدخل منافسات 100 م حرة يوم 28 تموز في التصفية الثالثة ويوم الجمعة 30 تموز في سباق 50 م حرة ضمن منافسات التصفية الثالثة.

وفي منافسات أمس فشلت السباحة في سباق 100 متر فراشة، واحتلت المركز الثامن بعد أن حققت 58.69 ثانية، لتودع تلك المنافسات مبكرا، في انتظار السباقات الأخرى التي ستشارك فيها.

وعقب إعلان وداعها التصفيات الأولى خرجت تعليقات أخرى من المتشددين شامتة فيها ومعبرة عن فرحتها بخروجها من السباق.

فريدة عثمان من مواليد 18 كانون الثاني 1995 وتحمل الرقم القياسي المحلي على مستوى الكبار في مسابقات الـ 50 والـ 100 متر حر وفراشة وظهر، كما تحمل لقب بطلة أفريقيا وحاملة الرقم القياسي في الـ 50 متر فراشة.

وفازت لمصر بأول ميدالية في تاريخها في بطولات العالم للناشئين في السباحة، وكانت أول من حققت رقما قياسيا عالميا في السباحة وحققت ألقابا وميداليات عدة في منافسات عربية وقارية وعالمية.

المصدر: العربية