ليفاندوفسكي “الأفضل” في 2021

أحرز مهاجم بايرن ميونخ الألماني، البولندي روبرت ليفاندوفسكي، جائزة أفضل لاعب في العالم، وذلك في استفتاء الاتحاد الدولي لكرة القدم، على جوائز “الأفضل” لعام 2021.

وتم الإعلان عن فوز ليفاندوفسكي بالجائزة خلال حفل الاتحاد الدولي للعبة، والذي أقيم كحدث افتراضي في مقر “فيفا” بمدينة زيوريخ السويسرية، من دون حضور المتنافسين على الجوائز المختلفة أو الضيوف، بسبب أزمة تفشي الإصابات بفيروس كورونا.

وواصل ليفاندوفسكي صاحب الأرقام القياسية العديدة مع بايرن ميونخ، كتابة التاريخ وانضم إلى قائمة اللاعبين الذين توجوا بالجائزة لعامين متتاليين على التوالي.

وأحرز ليفاندوفسكي الجائزة عن جدارة بعد استمرار مسيرته الرائعة مع بايرن والمنتخب البولندي وأرقامه المتميزة في 2021، ليتفوق بهذا على الأرجنتيني ليونيل ميسي والمصري محمد صلاح اللذين وصلا معه للقائمة النهائية للمرشحين على الجائزة.

وخطف ليفاندوفسكي جائزة “الأفضل” للعام الثاني على التوالي، بعدما توج بها للمرة الأولى في مسيرته الرياضية، في النسخة الماضية على حساب البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني ليونيل ميسي، علماً بأنه أصبح في النسخة الماضية أول لاعب من الدوري الألماني يفوز بالجائزة على مدار تاريخها الذي بدأ في 1991.

وللمرة الثانية في غضون أربع سنوات، عاند الحظ نجم كرة القدم المصري محمد صلاح في هذه التجربة ولم يفز بالجائزة رغم بلوغه القائمة النهائية للمرشحين، وحل صلاح ثالثاً في 2018.

كما بدد ليفاندوفسكي آمال ميسي في تعزيز الرقم القياسي، الذي يحمله في عدد مرات الفوز بالجائزة، علماً بأن آمال ميسي كانت ترتكز بشكل كبير على إنجاز وحيد في 2021، وهو الفوز مع منتخب بلاده بلقب كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أميركا).

وفاز ميسي بالجائزة 6 مرات سابقة (رقم قياسي) كانت أولها في 2009 وأحدثها في 2019.