فضيحة: “عاشق والدة نيمار” كان على وشك الزواج من ملياردير (!!)

نشرت الإعلامية البرازيلية فابيا أوليفيرا مقالاً مطوّلاً نقلته عنها صحف عالمية عدة، وجاء فيه أن تياجو راموس، العاشق الصغير لوالدة النجم البرازيلي نيمار، كان على علاقة مع المليونير الشهير إدواردو بيريرا، بل كانا على وشك الزواج.

وقالت أوليفيرا أن راموس وافق على عرض الزواج الذي قدمه له بيريرا، وأنه كان يعيش بالفعل في قصره الفاخر كالأمير.

وقالت أوليفيرا أن “إدواردو رجل أعمال ناجح ويمتلك مكتب محاماة وفريق كرة قدم، وقد عاش الاثنان معاً من 2015 إلى 2018، حين انتهت الرومانسية بينهما” وأضافت “عاش تياجو مثل أمير حقيقي، في قصر إدواردو، الموجود في ألفافيل، وهي منطقة رئيسية في السلفادور، واستمتع بسيارات رجل الأعمال”.
وتابعت أوليفييرا “في العام 2018، حصل تواصل بين تياجو ومستشار من ساو باولو يُدعى إيرينالدو أوليفر، كما كان على علاقة ما مع الممثل الكوميدي كارلينوس مايا، وهو ما اكتشفه إدواردو، وحصل مسعى لعودة الأمور إلى مجاريها، فاتفق الاثنان على قضاء ليلة رأس السنة 2019 معاً، ولكن انتهى الأمر بعدم حدوث ذلك”.

وأضافت أوليفييرا “هناك سبب آخر أعاق المصالحة بين الزوجين المحتملين، وهو بداية علاقة لم تستمر طويلاً بين تياغو والمقدم فلور، ولهذا قصة أخرى”.
وختمت “لم يواعد تياجو إمرأة يوماً، إذ كانت علاقاته السابقة مع رجال أكثر نضجاً منه”، وكانت صحيفة ذا صن الإنجليزية كشفت في وقت سابق على علاقة جمعت راموس مع كل من الممثل والفنان الكوميدي البرازيلي كارلينوس مايا، ومستشار العلاقات العامة إيرينالدو أوليفر، والمليونير إدواردو بيريرا، بالإضافة إلى ماورو الطباخ الشخصي لنيمار.
كما نشرت الإعلامية مجموعة من الصور لراموس وإدواردو ومحادثات على الهاتف بينهما.

الجديد

وسوم :
مواضيع متعلقة