شقيقتها التوأم نجت من الغرق.. وفاة لاعبة الأشرعة خلال التمارين

أعلنت وزارة الشباب والرياضة في تونس، وفاة لاعبة منتخب الأشرعة التونسي، آية قزقز، عقب غرق زورقها خلال التمارين.

جاء ذلك في بيانٍ مقتضبٍ، نشر على الصّفحة الرّسمية للوزارة على موقع فيسبوك.

وكانت آية قزقز (16 سنة) في تدريب دوري رفقة شقيقتها التوأم، سارة، التي نجت من الغرق بعد انقلاب زورق التدريب بسبب قوة الرياح، وفق ما أكده فراس قدانة، لاعب منتخب تونس للأشرعة، في تدوينة له على فيسبوك.

وكانت اللاعبة التّونسية أصغر عناصر المنتخب المشارك في أولمبياد طوكيو 2020، حيث شاركت رفقة شقيقتها في منافسات الزوجي للأشرعة.

وحسب تصريح مسؤول بوزارة الشباب والرياضة لـ”الأناضول”، “سيتم فتح بحث تحقيق لكشف ملابسات الحادثة”.

وأضاف المسؤول الذي تحفظ عن ذكر اسمه كونه غير مخول للحديث مع الإعلام، أن “الحادثة مؤسفة وهي خسارة للرياضة التّونسية عامة، ورياضة الأشرعة على وجه الخصوص، ويجب ألا يمر الأمر دون تحديد المسؤولين عنه”.

ad

وأثارت حادثة غرق اللاعبة آية قزغز غضباً في تونس، واتهم البعض الجهات المعنية بعدم اتخاذ إجراءات السلامة للتعامل مع مثل هذه الحالات.

وكتب مغرد تونسي في تويتر: “الحادثة تطرح أكثر من تساؤل حول معايير السلامة خلال تمارين الرياضيين التونسيين كذلك تضع مثل هذه الحوادث منظومة الانقاذ التونسية تحت المجهر بعد اتهامات بغياب النجاعة ونقص الكفاءة والجهوزية”.

وعلق آخر: “شيء مؤسف الله يرحمها، يجب فتح تحقيق ومحاسبة كل من قصّر وتسبب في وفاتها.. هل كانت ترتدي صدرية إنقاذ وهل كان هناك زورق سريع للمرافقة والإحاطة اثناء التدريب؟”.

lebanon 24