خبرٌ صادمٌ… وضربة موجعة لبرشلونة

نقل “راديو كتالونيا” خبراً صادماً يفيد باحتمالية حاجة نجم برشلونة ومنتخب إسبانيا الشاب أنسو فاتي لعملية جراحية ثالثة، حيث لم يتعاف بعد من إصابته، وبهذا يمكن أن ينتهي موسمه.

وبحسب إذاعة “راديو كتالونيا” الإسبانية، فإن الغضروف المفصلي لفاتي لم يلتئم، مما قد يجبره على الخضوع لجراحة جديدة، وينتهي موسمه سواء مع البارسا أو المنتخب الإسباني الذي اختار اللعب له في اليورو أو الأولمبياد.

وتعرض فاتي لإصابة في تشرين الثاني 2020 في غضروف القدم. وكان هذا الشهر، آذار 2021، هو الموعد المبدئي الذي أعلن لعودة فاتي مرة أخرى إلى الملاعب عند خضوعه للعملية الجراحية.