قضية الاغتصاب تلاحق رونالدو مجددا

كشفت تقارير صحفية، أن عارضة الأزياء الأميركية كاثرين مايوركا تطالب النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، بدفع مبلغ خيالي كتعويض للأذى النفسي، بعد اتهامها له بجريمة اغتصابها عام 2009.

واتهمت مايوركا، البالغة من العمر 37 عاما، رونالدو باغتصابها في في جناحه في أحد فنادق مدينة لاس فيغاس بولاية نيفادا الأميركية، حين كان عمر النجم البرتغالي  25 عاما.

ووفقا لصحيفة “ميرور” البريطانية، واستنادا لوثائق مسربة من المحكمة، فإن عارضة الأزياء الأميركية تطالب الآن بتعويضات خيالية، تصل إلى 56 مليون جنيه إسترليني، وذلك كتعويض للأذى النفسي والجسدي الذي عانت منه طوال السنوات الماضية من جراء عملية الاغتصاب.

وأوضحت الصحيفة في تقرير لها، أن محامي الدفاع عن كاثرين طلب من القاضي حصول موكلته على مبلغ تعويضي يبلغ 18 مليون جنيه إسترليني مقابل الآلام والمعاناة التي تعرضت لها في السنوات الماضية، و18 مليون أخرى مقابل الآلام والمعاناة التي ستتعرض لها مستقبلا، وأخيرا 18 مليون إضافية كتعويض عقابي.

كما تطالب بدفع نفقات تصل إلى 1.4 مليون جنيه إسترليني، كرسوم القضية التي تبلغ 1.1 مليون يورو، ليصبح المجموع الإجمالي الذي سيترتب على رونالدو دفعه 56.5 مليون جنيه إسترليني، وهو ما يساوي راتب الدون لمدة عامين في يوفنتوس.

المصدر: روسيا اليوم