رونالدو يُحقّق عدة أرقام قياسية في مباراة تاريخيّة أمام فرنسا

واصل كريستيانو رونالدو، تحقيق الأرقام القياسية وكتابة تاريخ جديد في عالم كرة القدم، بعدما ساهم في تعادل البرتغال مع فر نسا 2-2 في دور المجموعات لكأس أوروبا.

وسجّل “الدون”، ثنائية في مرمى فرنسا، ليمنح منتخب بلاده بطاقة العبور لثمن نهائي البطولة القارية التي تحمل البرتغال لقبها. وكانت هذه المباراة تاريخية لرونالدو، إذ تمكن من زيارة شباك منتخب فرنسا للمرة الأولى في مسيرته، في سابع مباراة ضد “الديوك”.

ورفع رونالدو (36 عاما)، عدد أهدافه الدولية إلى 109 أهداف، ليعادل الرقم القياسي في عدد الأهداف الدولية المسجل باسم الدولي الإيراني السابق علي دائي.

كما رفع “الدون” غلته من الأهداف في النسخة الحالية للكأس القارية إلى خمسة أهداف، فانفرد بصدارة لائحة الهدافين، بفارق هدفين أمام شركائه السابقين، البولندي روبرت ليفاندوفسكي، والهولندي جورجينيو فينالدوم، والسويدي إميل فورسبرغ، والبلجيكي روميلو لوكاكو، والتشيكي باتريك شيك.

وبات رونالدو، الهداف التاريخي لبطولة كأس أمم أوروبا، برصيد 14 هدفا، وأول لاعب أوروبي في تاريخ كأس العالم وكأس أوروبا، يسجل 21 هدفا في المسابقتين، بفارق هدفين أمام الألمانيين ميروسلاف كلوزه وغيرد مولر، وأول لاعب يسجل أكثر من أربعة أهداف في دور المجموعات لبطولة كأس أوروبا، منذ الإسباني دافيد فيا عام 2008، علما بأن الفرنسي ميشال بلاتيني، يحمل الرقم القياسي برصيد سبعة أهداف.