ما هي علاقة ميسي بمسلسل “سندرلاند حتى أموت”؟

في زمن العزلة التي فرضها فيروس كورونا، باتت شبكة نتفلكس أحد الحلول للمشتركين فيها كونها تشكل منصة للترفيه بما تقدمه من مسلسلات وأفلام متنوعة.

بالنسبة لعشاق الرياضة، عرضت الشبكة سلسلة “سندرلاند حتى أموت” التي تروي حكاية سعي نادي سندرلاند الإنجليزي للعودة إلى البريمييرليج، وأطلقت مؤخراً الجزء الثاني منها.

ففي نهاية موسم 2016-2017، هبط النادي تحت قيادة المدرب دافيد مويز من “البريميير ليج” إلى “الشامبيون شيب” للمرة الأولى منذ عشر سنوات، ثم تنازل عن حارس المرمى جوردان بيكفورد إلى ايفرتون مقابل 25 مليون جنيه إسترليني.

وبدلاً من العودة، خاض سندرلاند موسماً أسوأ بقيادة المدرب سيمون جرايسون ثم وريثه ويلز كريس كولمان فهبط إلى الدوري الأول، فتم بيع النادي إلى مجموعة بقيادة ستيوارت دونالد، ولم يتمكن بعد من العودة.

ولكن، ما علاقة كل هذا بالأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم برشلونة الإسباني؟.

ببساطة، رأى بعض النقاد استعمالاً غير مبرر للنجم الأرجنتيني، إلا إذا كان من قبيل الصدفة، حيث يتم خلال الحلقة الرابعة عرض مشهد لمدير الرياضة في النادي ريتشارد هيل وهو يتحدث على الهاتف في مكتبه، ومعه الرئيس ستيوارت دونالد، فيما في خلفية الصورة قميص ميسي معلّقاً على لوحة على الجدار.
ولا بد من الإشارة إلى أن سندرلاند، هو من الأندية العريقة جداً في إنجلترا، كونه تأسس في العام 1879 (أي قبل 141 عاماً)، وهو البطل لست مرات في مواسم 1891-1892 و1892-1893 و1894-1895 و1901-1902 و1912-1913و1935-1936، علماً أن البطولة تحمل اسم “بريمييرليغ” منذ موسم 1992-1993، وهو أيضاً بطل كأس الاتحاد الإنجليزي مرتين (1937 و 1973).

الجديد

وسوم :
مواضيع متعلقة