بعد انفصاله وكيم كارداشيان… بيت ديفيدسون يخضع للعلاج النفسي وكانييه وست السبب!

بعد انفصالهما أخيراً بعد علاقة عاطفية استمرّت تسعة أشهر، يبدو أن علاقة النجمة كيم كارداشيان وحبيبها السابق الممثل الكوميدي بيت ديفيدسون لم تخلُ من الضغوطات والمطبّات العاطفية، خصوصاً بسبب طليق كارداشيان مغني “الراب” كانييه وست الذي استفزّ ديفيدسون مرّات عدة علناً.

ودفع هذا الأمر ديفيدسون للخضوع للعلاج النفسي. وأكد موقع “بيبول” الأميركي خضوع بيت للعلاج من الصدمات التي تلقاها منذ ارتباطه بكارداشيان حتى انفصالهما بسبب تنمر طليقها وست عليه والتعرض له باستمرار.

ولم تقف مضايقات ويست عند حد الاستفزاز، إذ قام بتهديد بيت بشكل غير مباشر في فيديو أغنيته الأخيرة “EAZY” التي ظهر فيها يحمل نسخة كارتونية من رأسه ويدفها في الأرض.

وقال أحد المصادر المقربة من بيت للمجلة: “سلبية وست وأفعاله الغريبة دفعت بيت إلى طلب المساعدة النفسية”. وتابع: “لا يندم بيت على علاقته بكيم ويريد أن يوضح أنها كانت داعمة جداً له خلال فترة علاقتهما. لقد أراد المضي قدماً والتركيز على حياته المهنية”.

والجدير بالذكر أن ديفيدسون لم يسلم من وست حتى بعد انفصاله عن كارداشيان، ففي أول تعليق له على خبر انفصال ديفيدسون عن كارداشيان، نشر وست صورة عبر حسابه على “إنستغرام” أعلن من خلالها خبر وفاة بيت ديفيدسون عن عمر 28 عاماً.

وأكد مصدر مقرب من كارداشيان أنها انزعجت بشدة من المنشور وطلبت من وست إزالته إلا أنه رفض في البداية قبل إن يحذفه بعد ساعات. وذكر المصدر نفسه أن كارداشيان لن تعود أبداً إلى وست بسبب الطريقة التي يعامل بها الناس الذين تحبهم وتحترمهم

وسوم :
مواضيع متعلقة