وفاة الملكة إليزابيث تعيد الأمير هاري وميغان إلى دائرة الأضواء

أعادت وفاة الملكة إليزابيث الثانية تسليط الأضواء على حفيدها الأمير هاري، وزوجته ميغان، في الوقت الذي يتوسعان فيه بالاستثمار في صناعة الإعلام، بحسب تقرير نشرته صحيفة وول ستريت جورنل.

وظهر الأمير هاري وزوجته، عصر السبت، مع شقيقه الأمير وليام وزوجته كيت أمام قصر ويندسور حيث تكدست الورود تكريما للملكة، في مؤشر يدل على تهدئة العلاقة المتوترة بين الشقيقين منذ أشهر، وفق تقرير لوكالة فرانس برس.

وهذا أول ظهور علني لميغان منذ رحيل الملكة، وكذلك الظهور العلني الأول للشقيقين معا مع زوجتيهما منذ مارس 2020.

ومنذ تخلي الأمير وزوجته عن واجباتهما الملكية في 2020 اتجه هاري (37 عاما) وميغان (41 عاما) لتأسيس شركة “أرتشويل” الإعلامية، والتي سيعرض من خلالها الأمير مذكراته من خلال برنامج بودكاست.

وأشار التقرير إلى أن وفاة الملكة تعيد تسليط الضوء على ماضي الزوجين، والتوتر الذي يواجهانه خاصة وأن الجميع يريد معرفة مزيد من التفاصيل عن حياتهما ضمن العائلة المالكة التي تركوها خلفهم.

ولفتت الصحيفة إلى أن هناك معلومات تكشف عن صفقات تقدر بـ 120 مليون دولار، إحداها مع سبوتيفاي، والأخرى مع شبكة نتفلكس لا تزال قيد البحث والتطوير.

وخلال الشهر الماضي صدرت أول حلقة بودكاست لبرنامج ميغان، الذي يحمل عنوان “أركتايبس” حيث تصدر قائمة سبوتيفاي، إذ تضمنت الحلقة محادثات مع مشاهير مثل أسطورة التنس سيرينا ويليامز والمغنية ماريا كاري.

وكان هاري وميغان قد انتقلا إلى كاليفورنيا في تحول دراماتيكي للأحداث ضمن إطار العائلة المالكة، وينشطان في العديد من الأعمال الإعلامية والوثائقية، وأجريا مقابلات إعلامية كشفت فصولا من التواترات ضمن حياة العائلة الملكية.

المصدر : الحرة

وسوم :
مواضيع متعلقة