بعد الحديث عن مفاتن جسدها وتصريحاتها الخادشة .. إحالة رانيا يوسف للقضاء!

في تطور جديد لأزمة تصريحاتها لبرنامج “الفارس” الذي يذاع على إحدى القنوات العراقية، حددت محكمة جنح قصر النيل، المنعقدة بمجمع محاكم عابدين، جلسة 21 شباط المقبل، لمحاكمة الفنانة رانيا يوسف، لارتكابها جريمة الفعل العلني الفاضح والإفساد وازدراء الأديان.

تأتي المحاكمة على خلفية بلاغ ضد رانيا يوسف، والذي تضمن ظهورها بأحد اللقاءات التلفزيونية تتحدث عن مفاتن جسدها وبروز مؤخرتها.

وتلقت جهات التحقيق 8 بلاغات، ضد الفنانة بسبب تصريحاتها التليفزيونية الأخيرة، والتي تعد خادشة للحياء.

وكانت الفنانة رانيا يوسف قد أثارت الجدل والانتقادات ضدها، بسبب مقطع فيديو نشرته على خاصية القصص المصورة الملحقة على حسابها بـ”إنستغرام”، وعبر صفحتها على “فيسبوك”، لبرومو من لقائها التلفزيوني في حلقة رأس السنة من برنامج “مع الفارس”.

وفي البرومو سألها المذيع العراقي نزار الفارس عن إطلالتها المثيرة للجدل في حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته 42، وارتدائها فستاناً أبيض شفافاً أبرز مفاتن مؤخرتها، لتصدم رانيا المشاهدين بتصريحات حاولت أن تدافع بها عن نفسها قائلة: “مؤخرتي أنا بس مؤخرة الفنانات كلهم، بس يمكن لأن مؤخرتي أنا مميزة”.

24