إتهامات لكاظم الساهر بالتطبيع… وردّ من محبيه

بعد اتهامات عدّة وجّهت له بالتطبيع، وذلك بعد نشره مقطع فيديو له عبر حسابه على “فايسبوك”، يعلن فيه عن دعمه لمهرجان “الأخوّة والتعايش” الذي ينظّم افتراضياً في الإمارات، تصدّر الفنان العراقي كاظم الساهر “التراند” عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال الساهر في كلمته في الفيديو: “نحن في هذا العالم بأمسّ الحاجة إلى الإنسانية والسلام بين البشر جميعاً، كي يستطيع الجميع مواجهة تحدّيات المستقبل، ولذلك أجد من الرائع أن تقرّ الأمم المتحدة يوما عالميا للأخوّة الإنسانية والذي يعتبر ثمرة لجهود مباركة قامت بها دولة الإمارات لدعم قيم المحبة والسلام بين البشر”.

وأضاف: “لا شك أنني كفنان عربي أفخر بخروج وثيقة الأخوّة الانسانية من أرض عربية ليتخذ منها العالم نموذجا للمبادئ الإنسانية الراقية، والفن في حقيقته يهدف إلى مخاطبة وجدان البشر، ولذلك أسعد كفنان بدعم كافة القيم الإنسانية والمحبة والسلام بين البشر”.

غير أن محبي الساهر دافعوا عنه بعد موجة منه الانتقادات والهجوم الذي تعرّض له أخيراً من البعض الذين اتهموه بالتطبيع، لافتين الى انه ومنذ بداياته يدعو لنشر المحبة والأخوّة والتسامح والسلام، وأنه بأغنياته وموسيقاه رسول المحبة والسلام.

وفي السياق نفسه، شارك الفنان ملحم زين برسالة صوتية لدعم هذا المهرجان. واستعان في بداية رسالته بمقولة للإمام علي بن أبي طالب، فكتب: “الناس صنفان إما أخ لك في الدين، أو نظير لك في الخلق. ما أحوجنا إلى الإنسانية والتسامح وللتعايش مع بعضنا البعض”. واعتبر زين أن مهرجان الأخوة الإنسانية هو يوم عظيم، وقال: “نحن بحاجة له والناس تعاني من الوباء والفقر حول العالم، فتحية للإمارات لتفكيرها بمهرجان مثل هذا النوع”.

ومن الفنانين الذين دعموا أيضاً هذا المهرجان الذي يقام للمرة الأولى، عاصي الحلاني، وليد توفيق، ديانا كرزون، باسم ياخور، وعد السعودية وسمية الخشاب.