“سلخت والدتي من بيئتها”… نجوى كرم تبكي بحرقة (فيديو)

ظهرت الفنانة نجوى كرم في لقاء تلفزيوني مصور، تحدثت فيه عن بعض ذكرياتها وتجربتها الفنية الطويلة كاشفة عن بعض أسرارها العائلية.
وقالت كرم في برنامج بث على قناة “أم بي سي 1″، إنها تعلمت أن تأخذ القرار وتتحمل نتائجه وأنه بالقدر الذي تعطيه لها الدنيا، يجب أن يكون هناك فاتورة تدفع.

وأشارت كرم في لقائها الذي أجرته ضمن برنامج “الدنيا علمتني” إلى أن ها وطوال مسيرتها الفنية كانت تخاف من الغرور وأن الإنسان عندما ينجح يصل إلى قمة ما وأنه عندما يصل إليها يرى قمما أخرى.

وانهارت دموع كرم عند حديثها عن والدها، مع “غصة شديدة”، مؤكدة أنها تعلمت منه القوة والاجتهاد وأن اسمها قد يشكّل لها مشكلة في المستقبل وعقدة لأي رجل يريد الارتباط بها، “شو يعني لو كنتي نجوى كرم؟”.

وعلمها أيضا أن في مجال الفن ينتظرها صعوبات كبيرة ومشاكل كثيرة وأنه كان سيعارض دخولها المجال الفني لاجلها لأنها ستفقد شيئا كبيرا مثل بساطة الحياة، وطالبها بشرط واحد أن يبقى الاسم مرفوعا.

وبكت عندما تذكرت حين قال لها والدها “يا بيي شلحتيني اسمي”، أي أن الناس كانوا ينادونه بالقول “أنت والد نجوى كرم؟”.
وتذكرت كرم أمها أيضا التي تعلمت منها التضحيّة وأنها “سلختها من بيئتها ومحيطها لتكون معها في مكان آخر مختلف شعرت فيه أنها لوحدها وتجلس أما بجانب شباك المطبخ وتبكي وتغني لكي تسلي نفسها.

وتابعت كرم: “علمتني الحياة أن تكون أسراري بصندوق أبيض. وأن الذاكرة أهم من النسيان لأنها مبنية على كل شيء اسمه ماضٍ، لأنه لا يستطيع أي شخص أن يبني مستقبله من دون أن يتذكر ماضيه الذي عاش فيه”.

المصدر: سبوتنيك