خبر حزين لعشّاق “PES”.. الشركة تعلن نهاية لعبة كرة القدم الشهيرة!

أعلنت شركة “كونامي” اليابانية أنّها لن تطور بعد الآن لعبتها الشهيرة لكرة القدم “Pro Evolution Soccer” والتي تعرف اختصاراً باسم “PES” وبين المستخدمين العرب بـ”بي إي إس”.

وبدأت سلسلة ألعاب كرة القدم للمطور الياباني العريق تحت أسماء “Winning 11″ في اليابان و”International Superstar Soccer” في الخارج، ومنذ عام 2001 أصبح الاسم “بي إي إس”، والتي ظلت لفترة طويلة وخاصة في العقد الأول من القرن الحادي والعشرين أفضل بكثير من منافتسها الرئيسية “فيفا”.

واستخدمت “كونامي” العلامة التجارية “eFootball” جنبا إلى جنب مع “بيس” لفترة من الوقت، ولكنها قررت الآن – بعد الإعلان عن التغييرات الجديدة – الإبقاء على “إي فوتبول” فقط وتجاهل الإصدارات السنوية الدورية، حسبما ذكر موقع “بي سي غيمر”.

ستكون “إي فوتبول” عبارة عن منصة مجانية للعب كرة قدم، والتي يتم تشغيلها بواسطة المحتوى القابل للتنزيل “DLC”، وسيتم إطلاقها هذا الخريف على أجهزة الكمبيوتر. تم تطويرها على محرك غير واقعي يتميز بالتقاطع مع وحدة التحكم ومشغلات الأجهزة المحمولة.

ولن يُسمح لمستخدمي الأجهزة المحمولة باللعب المشترك إلا باستخدام وحدة تحكم. اللعب المشترك يعني قدرة المستخدمين على اللعب بعضهم مع بعض عبر الإنترنت في الوقت نفسه، وبواسطة منصات ألعاب مختلفة (كمبيوتر وموبايل على سبيل المثال).

وقالت الشركة في بيان إن نموذج المحتوى القابل للتنزيل: “سيوفر المباريات المحلية تضم أندية برشلونة ويوفنتوس وبايرن ميونيخ ومانشستر يونايتد وغيرها مجانا عند الإطلاق”.

لكن في المستقبل، سيتم بيع إضافات معينة للعبة كمحتوى ملحق اختياري، مما يمنح اللاعبين الحرية في بناء تجربة خاصة تحاكي اهتماماتهم.
المصدر : لبنان 24