صاحب هاتف “آيفون 12” يقاضي “آبل”!

تقدم صاحب هاتف “آيفون 12” بدعوى قضائية ضد شركة “آبل” الأميركية، لرفضها إصلاحه، على الرغم من أن ضمانه سار.

وطالب العميل ويدعى، ثيودور كيم، في محكمة سان فرانسيسكو بتعويض من “آبل” قدره ألف و383 دولار أميركي، وهي التكلفة الأصلية لهاتفه التالف.
وكان كيم الهاتفية اشترى هاتفه “آيفون 12” من تاجر معتمد لدى شركة “آبل” في فيتنام، في تشرين الأول 2020، وهو حاصل على ضمان “أبل” الذي تنتهي صلاحيته في شهر تشرين الأول 2022.
وروى كيم في تصريحات لـموقع “بيزنس إنسايدر” الأميركي أنه عندما عاد إلى أمريكا أثناء وباء فيروس كورونا، كان يواجه مشكلة في جعل هاتف يقرأ بطاقة “SIM” الأميركية، ما جعله يتصل بشركة “آبل” بشأن المشكلة وطلبوا منه إحضار الهاتف إلى أحد متاجر “آبل” المحلية.
وتابع كيم أنه عندا أحضر هاتفه إلى المتجر وأرسلته الشركة إلى مستودع الإصلاح أعادوه إليه بعد فترة وقالوا له إنهم لن يصلحوا الهاتف لأنه تم العبث به.
وقال: “سألت “آبل” كيف تم العبث بهاتفي ولم أحصل على إجابة، وبدلا من ذلك أعادوا الهاتف لي وهذه المرة بعد كسر المكان الذي يتم فيه وضع بطاقة الـ”SIM”.

ولفت ثيودور كيم إلى أنه بعد الواقعة، تقدم بشكوى إلى “Better Business Bureau”، وهي منظمة خاصة غير ربحية تتمثل مهمتها الموصوفة في التركيز على تعزيز الثقة في السوق، وردت “آبل” عليها بأنه كان من الممكن إصلاح هاتفه “آيفون” إذا تعرض للكسر أثناء احتفاظ الشركة به، واعتبرت أن هذه المسألة أغلقت.

كما أكد كيم أنه حاول بعدها أن تصلح شركة “آبل” هاتفه مقابل أن يتحمل تكاليف الإصلاح، ولكنها رفضت أيضا.

وفي محاولة أخيرة منه، أرسل كيم في أواخر شهر حزيران الماضي رسالة بريد إلكتروني إلى الرئيس التنفيذي لشركة “آبل”، تيم كوك، يخبره فيها بشأن مشكلته، ولكنه لم يتلق إجابة منه، ما جعله يلجأ إلى شخص في مدينة سياتل الأمريكية يقاضي شركة “آبل” في دعاوى صغيرة من أجل استرداد حقه.
المصدر: سبوتنيك

وسوم :