كوارث طبيعية خطيرة في العام 2022.. هذا ما توقعه العلماء

حذر علماء من أن هناك سببا لتوقع المزيد من الكوارث الطبيعية الخطيرة في عام 2022، بعد عام أثرت فيه الأحداث المناخية القاسية، على العديد من البلدان حول العالم.

وقال كاي كورنهوبر، عالم المناخ في جامعة كولومبيا الأميركية لموقع “أكسيوس”: “يبدو أن السيناريوهات التي نضعها تقلل من شأن تلك الأحداث المناخية المتطرفة، ولا سيما السيناريوهات التي يصعب التنبؤ التحضير لها، خصوصا مع ما حدث العام الماضي، فقد ظهر أنه من الصعب توقعها”.

وقال موقع “أكسيوس” في تقرير “أننا سنحصل على المزيد من المعلومات حول حالة المناخ عندما تصدر اللجنة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ (IPCC) التابعة للأمم المتحدة ثلاثة تقارير جديدة، والتي من المقرر حاليا إصدارها في ايلول، شباط وآذار”.

هذا وكشفت الدراسات، بما في ذلك تقرير من IPCC العام الماضي، أن ما نحن فيه اليوم ليس “الوضع الطبيعي الجديد”، بل حذر من “مستقبل أكثر خطورة”.

ومن الجدير بالذكر أن هناك ظواهر أخرى لتغير المناخ ومنها، ذوبان الثلوج بجبال الألب في عز الشتاء والتي تعبر للأسف عن ظاهرة خطيرة، ناتجة عن تغيرات المناخ التي تعصف بالكون وتقلب طبيعته رأسا على عقب، حيث أظهرت لقطات مصورة من طائرة مسيرة لقمة موتارون في جبال الألب سفوح خالية من الثلوج تقريبا، حيث استمرت درجات الحرارة في الارتفاع فوق 10 درجات مئوية.

ووفقا لموقع ” Ruptly”، تسبب الطقس الدافئ غير المعتاد، كما شوهد يوم السبت الماضي، في تحذيرات من انهيارات ثلجية، ومن المتوقع أن يستمر حتى منتصف الأسبوع.

كما أن درجات الحرارة الدافئة التي تحطم الرقم القياسي، هي أيضًا دافئة جدًا للثلج الاصطناعي، كما سجلت فرنسا وإسبانيا درجات حرارة وصلت إلى 17 درجة مئوية على ارتفاع 1500 متر.

وسوم :