فيسبوك في دائرة الاتهام… “اتجار بالحياة” وتحذير!

ذكر تقرير لجماعة أفاز الحقوقية ومقرها الولايات المتحدة، الأربعاء، أن موقع فيسبوك أصبح “سوقا مزدهرة” للتجارة غير المشروعة في الحياة البرية عبر الإنترنت، إذ يسمح ببيع العديد من الكائنات المهددة بشدة بالانقراض.

وقال باحثو الجماعة إن تحقيقا بشأن منصة التواصل الاجتماعي كشف 129 منشورا تدرج أنواعا مهددة بالانقراض معروضة للبيع، بينها نمور صغيرة وببغاوات أفريقية رمادية والقرد القزم، أصغر قرد في العالم.

وقالت روث ديلبير، الناشطة القانونية مع أفاز، “يظهر بحث أفاز أن الإتجار بالحياة البرية على فيسبوك يحدث في وضح النهار”.

وأضافت: “يعمل فيسبوك على تمكين تجارة دولية لها آثار مدمرة على التنوع البيولوجي واستقرار النظم البيئية الطبيعية وذلك من خلال عدم تطبيق سياساته بشكل كافٍ”.

وتحظر قواعد فيسبوك المحتوى الذي يسعى إلى شراء أو بيع أو الإتجار أو التبرع أو تقديم الهدايا بالأنواع المهددة بالانقراض أو أجزائها.

وقال متحدث باسم شركة ميتا المالكة لفيسبوك، لرويترز إنه ليس من الإنصاف الحكم على جهود فرض قواعد الشركة على أساس 129 منشورا فقط، وأضاف أنها حذفت الصفحات التي تنتهك سياساتها.

وتابع المتحدث: “النتائج لا تعكس العمل المكثف الذي قمنا به لمكافحة الاتجار بالحياة البرية على فيسبوك”، مضيفا أن الشركة أدخلت تقنية للعثور على مثل هذا المحتوى وإزالته وتحذير المستخدمين الذين يبحثون عنه.

وسوم :