عنوان فعالية “آبل” المرتقبة يثير الشائعات بشأن “آيفون 14” الجديد

أثار عنوان فعالية “آبل” المرتقبة في 7 سبتمبر الحالي، الشائعات بشأن “آيفون 14” الجديد، وذلك لأن الشعار المكون من كلمتين (Far out) الذي يعني “غير تقليدي”، والمكتوب على صورة تظهر شعار الشركة مشكلا من نجوم، يعني أن الهاتف سيكون متطورا أكثر عن السابق.

وتظهر الدعوة إلى حدث آبل، الأربعاء المقبل، والذي من المتوقع أن تكشف فيه الشركة عن إصدارات جديدة من آيفون و”آبل ووتش”، حقل نجوم على شكل شعار الشركة، مع تسمية توضيحية تقول “فار آوت”، وهو ما يؤشر لشيء جديد، وفقا لصحيفة “الغارديان”.

وتقول الصحيفة إنه “غالبا ما تحتوي دعوات الشركة إلى الأحداث على تلميح ملموس للأخبار القادمة (…) ولكن في حين أنه من المرجح أن تثير بعض الإعلانات المتوقعة للشركة شعورا بالدهشة، فقد لا تكون جميعها في إطار المأمول من فريق التسويق في آبل”.

واستمرارا للنمط المتبع منذ سنوات، من المرجح أن يتم الكشف عن “iPhone 14 Pro” و”iPhone 14″، ويقال إن بعض الطرز الجديدة ستحتوي على نفس سلسلة المعالجات، رقائق “Apple A15 Bionic”، المستخدمة بالفعل في “iPhone 13″، مما يشير إلى أنه من غير المحتمل أن يكون هناك شيء ملحوظ فيما يتعلق بفرق الأداء بين القديم والجديد.

وفي حين أن iPhone 14 Pro الأغلى ثمنا قد يحتوي على رقائق “A16 Bionic”، فإن iPhone 14 الأرخص لن يكون كذلك، وفقا للمحلل Ming-Chi Kuo. وعانت الشركة من النقص في الرقائق (المعالجات الرقمية) الذي يواجه صناعات أخرى أيضا، فضلا عن اضطراب سلسلة التوريد بسبب استمرار الإغلاقات لمكافحة كورونا في الصين، والتوتر الجيوسياسي بين تايوان وبكين، وفقا للصحيفة.

وبدلا من تقديم هواتف أسرع، من المتوقع أن يتم عرض الأجهزة الجديدة بترقية رئيسية أخرى: شاشات “تعمل دائما” (always-on)، وهو أمر متوقع في برنامج التشغيل “iOS 16”.

وتلفت الصحيفة إلى أنه عندما قدمت آبل لأول مرة طراز آيفون عالي المستوى، وهو “iPhone X”، كانت الفروق بينه وبين “iPhone 8″ الأرخص ثمنا واضحة، مع اختلاف كل شيء من حجم الشاشة والتصميم و”Face ID” (بصمة الوجه).

وعلى الرغم من ذلك، فقد تضاءل التمييز في السنوات الأخيرة، وتحول إلى اختلاف بسيط في المواصفات، وأصبح هناك كاميرا إضافية في الهواتف الأكثر تكلفة، كما ازدادت الأسعار.

ومن المتوقع أن تنهي شركة آبل إنتاج جهاز آيفون “ميني” (iPhone mini) الأصغر، والذي تم إصداره لأول مرة مع “iPhone 12″، بسبب ضعف المبيعات، وكان ميني المصغر يحتوي على شاشة بحجم 5.4 بوصة، مقارنة بـ 6.1 بوصة على أجهزة iPhone القياسية و6.7 بوصة على الأجهزة الأكبر.

وتمت الإشادة بالميني لكونه أحد الهواتف القليلة في السوق التي سمحت للأشخاص ذوي الأيدي الصغيرة، وتحديدا النساء، باستخدام مناسب لآيفون، مقارنة بالأجهزة الأكبر.

ويتوقع أيضا أن تكشف آبل عن موديل جديد من “آبل ووتش” (ساعة Apple Watch)، وقد يكون لساعة “Apple Watch Pro” جسم مصنوع من التيتانيوم، وقد تكون أكبر من الموديلات الحالية.

وبالعودة إلى الشعار والعنوان المكون من كلمتين (Far out)، فهناك بعض التخمينات حول ما قد ينذر به. أحدها هو أن الشركة تخطط لإطلاق ميزة طالما ترددت الشائعات بشأنها، وهي الاتصال بالأقمار الاصطناعية في حالات الطوارئ، مما يسمح بإرسال تنبيهات نصية إلى خدمات الطوارئ حتى في المناطق التي لا توجد بها تغطية خلوية.

وهناك تخمين آخر أيضا يتعلق بعدسات التكبير (Zoom)، وهو أن الشركة قد تخطط لتحسين العدسة المقربة من 3x لتصل إلى 10x أو حتى 40x.

وسوم :
مواضيع متعلقة