بإمكانك أن تشارك… اكتشاف الكواكب لم يعد حكرًا على العلماء

بادرت وكالة الفضاء الأميركية “ناسا” إلى تمكين الجمهور من مساعدتها في اكتشاف الكواكب الخارجية، من خلال برنامج إلكتروني، في مسعى إلى إشراك عامة الناس معها في اكتشافات عالم الفلك والكواكب.

وقدمت ناسا برنامجها “إكسوبلانت واتش” لكل من يرغب بالمساهمة في اكتشاف الكواكب الخارجية وتوصيفها وجمع بياناتها.

وأرادت “ناسا” أن تساعد من لديهم شغف بشؤون الفضاء، فتحدوهم الرغبة في الاطلاع على عالم الفلك والكواكب.

وتقدم وكالة الفضاء الأميركية برنامجها لأي شخص يريد مساعدتها في معرفة المزيد عن الكواكب الخارجية، التي تم اكتشافها بالفعل، خصوصا التي تمر بمرحلة العبور أمام النجوم المضيئة.

ويمكن برنامج علمي يسمى “اكسوبلانت واتش”، المستخدم من تعلّم كيفية مراقبة الكواكب الخارجية، وإجراء تحليل بيانات لها، لتحديد مداراتها وتوصيفها، باستخدام أساليب تعليمية يتبعها علماء ناسا الفعليون.

ويتكون برنامج ناسا من قسمين أحدهما يتضمن مراقبة الكواكب باستخدام تلسكوب، والآخر يتضمن تحديد الكواكب في البيانات، من خلال جهاز الكمبيوتر أو الهاتف الذكي، مما يعني أن عدم امتلاك معدات خاصة أو تلسكوبا لا يمنع الإنسان من المشاركة، فالبرنامج يتيح الوصول إلى بيانات تمّ تجميعها بواسطة تلسكوبات آلية.

وبرنامج “إكسوبلانت واتش” ليس وليد اللحظة، بل تم إطلاقه منذ عام 2018 ولكنه خصص لعدد محدود من الناس قبل أن تضعه ناسا في متناول الجميع هذا العام.

المصدر : سكاي نيوز

وسوم :
مواضيع متعلقة