قولوا وداعاً لـ”إنترنت إكسبلورر”: هذا موعد “وفاته”

أعلنت شركة “مايكروسوفت”، اعتزامها وقف العمل بمتصفحها الشهير “إنترنت إكسبلورر”، بعد أكثر من 25 عاما على إطلاقه.

ووفقا لمايكروسوفت، فإن دعم الإصدار الأخير من المتصفح على “ويندوز 10” سيتوقف، اعتبارا من تاريخ 15 حزيران 2022.

وقالت الشركة في بيان نشرته، الأربعاء، إنها ستصب تركيزها على تطوير المتصفح “إيدج”، الذي كانت قد أطلقته في 2015.

“نعلن أن مستقبل إنترنت إكسبلورر على ويندوز 10 هو مايكروسوفت إيدج”، قال المدير المشرف على إيدج، شون ليندرسي.

وأضاف ليندرسي أن “تطبيق إنترنت إكسبلورر 11 سيحال للتقاعد ويخرج عن الخدمة في 15 حزيران 2022، لإصدارات معينة من ويندوز 10”.

وأوضح البيان أن مايكروسوفت ستوجه تركيزها على متصفح “إيدج” لأسباب بينها ما يتمتع به من قدرة على التوافق مع المواقع والبرمجيات المختلفة، وتبسيط الإنتاج والعمل باستخدامه، بالإضافة إلى ما يتمتع به من إعدادات أمان متقدمة.

وكانت مايكروسوفت قد مهدت منذ العام الماضي لطرح المتصفح “إيدج” كبديل لـ”إنترنت إكسبلورر” عندما أعلنت اعتزامها دمج “إيدج” بنظام التشغيل “ويندوز 10″، بشكل لا يمكن حذفه.

وإلى حد ما، تتشابه الخطوة الأخيرة مع الإجراء الذي اتخذته مايكروسوفت، نهاية تسعينيات القرن الماضي، عندما قررت دمج “إنترنت إكسبلورر” مع نظام التشغيل الأحدث آنذاك، “ويندوز 98”.

وكانت مايكروسوفت قد أطلقت “إنترنت إكسبلورر” عام 1995، ضمن برمجيات “ويندوز 95″، وبعدما كان المتصفح الأكثر شهرة، إلا أن نسبة استخدامه لا تتعدى الـ 4 بالمئة، فيما يسيطر متصفح غوغل كروم على 71 بالمئة بين المستخدمين.

وكان متصفح إنترنت إكسبلورر قد بلغ استخدامه بين متصفحي الإنترنت أكثر من 95 بالمئة عام 2002.
المصدر: الحرة