إفتتاح أبواب Uruguay street في وسط بيروت

أعيد، مساء أمس الأربعاء، إفتتاح أبواب Uruguay street في وسط بيروت، بمناسبة أعياد الميلاد ورأس السنة المجيدة، بحفل موسيقي أحياه أوليفر معلوف وجو فياض، بعد 10 أشهر من التوقف القسري نتيجة التطورات منذ ثورة السابع عشر من تشرين وصولاً إلى انفجار المرفأ، على أن تستمر السهرات الفنية يوم غدٍ الجمعة مع فرقة ايام الليرة وطيلة هذا الشهر وصولاً إلى سهرة رأس السنة في الشارع ومطاعمه.

وأكد صاحب شركة destrict developer المهندس حسن درغام المستثمر لشارع Uruguay street، أنه وأصحاب المطاعم بذلوا جهوداً مضنية في مهمة كانت تبدو مستحيلة وفي أيام معدودة، لرفع الردم والزجاج وتأهيل المطاعم للعودة الى استقبال روادها، من خلال ترميم ما خلفه انفجار المرفأ والاحداث وسط المدينة من دون اي تعويض من أي جهة حكومية عن الخسائر الكبيرة التي لحقت بنا وسط أوضاع معيشية وإقتصادية ضاغطة، ووسط تفشي جائحة كورونا وما يتبعها من قرارات إقفال عشوائية دفعت بهذا القطاع الأكثر جاذبية في السياحة اللبنانية إلى حافة الانهيار”.

وختم درغام بالقول: “ندرك حجم الجنون لما قمنا به من مغامرة ورهان على عودة الحياة الى المدينة وسط حالات اللإستقرار والغموض والتوتر والتشاؤم التي تلف البلاد، لكن هذا هو قدر اللبنانيين بالنهوض وحب الحياة بالرغم من كل الصعاب التي نواجهها الان”.