توقّفي عنها الآن… عادات سيئة تجعلك تتقدمين في العمر

لا مفرَّ من أننا سنتقدم في العمر. ومع ذلك، يبدو بعض الأشخاص في الستينيات من العمر وكأنهم في الأربعينيات من العمر، بينما يبدو بعض الأشخاص في الثلاثينيات من العمر وكأنهم في الخمسينيات من العمر، فما سر ذلك؟

يمكن القول إن السر في ذلك هو وجود بعض الأفراد المحظوظين بامتلاكهم جيناتٍ تجعلهم يظهرون بشكلٍ أصغر سناً، لكن ذلك ليس كل السر، إذ يمكن القول بأن اختيارات نمط الحياة والعادات اليومية تلعب دورًا كبيرًا في ذلك أيضاً.

لذا إليكِ عدداً من العادات التي يجب عليكِ التخلص منها الآن، إذا كنتِ تريدين أن تظهري بإطلالةٍ أكثر إشراقاً، وخالية من التجاعيد في فصول حياتك القادمة.

عدم استخدام واقي الشمس

بلا شك إنه من المزعج وضع واقي الشمس في كل مرة تقررين فيها المشي بالخارج لكن أضرار أشعة الشمس لا تؤدي فقط إلى سرطان الجلد، بل تؤدي إلى ظهور التجاعيد وبقع الشمس، حيث إن 90% من علامات الشيخوخة تظهر عليكِ نتيجة الشمس، لذا فإن وضع واقي الشمس على أساس يومي من أفضل العادات التي يمكنك اتباعها للحفاظ على مظهرك شاباً.

ولا تنسي وضعه حتى في الأيام الملبدة بالغيوم وفي فصل الشتاء، حيث يمكن للأشعة فوق البنفسجية، وهي الأكثر ضررًا، أن تخترق الغيوم والزجاج، ما يسبب الشيخوخة المبكرة، وربما سرطان الجلد.

التدخين

في دراسة منشورة بمجلة الجراحة التجميلية والإنجابية، أظهرت النتائج التي أجريت على التوائم، إصابة التوأم المدخن بتجاعيد إضافية وجفون مترهلة.

كما وجدت الدراسة أن اختلافًا بسيطًا لمدة خمس سنوات في تاريخ التدخين “يمكن أن يسبب اختلافات ملحوظة في شيخوخة الوجه عند التوائم”.

الغضب والضغائن

الغضب والتوتر وحمل الضغائن لا تعيث فسادًا في داخلك فحسب، بل يمكن أن تؤدي في الواقع إلى تقدمكِ في العمر بشكلٍ أسرع، حيث يرتبط التمسك بالغضب بأمراض القلب التاجية، بينما يرتبط الاكتئاب بشيخوخة الخلايا، وقد لا تتمكنين من تجنب التوتر أو الغضب تمامًا، لكن يمكنكِ إيجاد طرق إيجابية للتخلي عن تلك الضغوطات، كممارسة الرياضة والتأمل والمشاركة الاجتماعية.

عدم ارتداء النظارات الشمسية

حان الوقت لتخزين زوجٍ من النظارات الشمسية في كل حقيبة تملكينها! حيث يقول الخبراء إن التحديق المستمر يمكن أن يؤدي إلى ظهور تجاعيد كبيرة، لذا قد يؤدي عدم ارتداء النظارات الشمسية إلى تقدمك في السن، وهذا صحيح بشكل خاص أثناء الصيف، والذي يمكن أن يعكس مستويات عالية من ضوء الشمس، مما يؤدي إلى زيادة التحديق، وهذا التحديق المتكرر يعزز “أقدام الغراب”، وهي الخطوط الصغيرة التي تنساب من جانبي العينين.

النوم على وجهك

ما لم تكوني تنامين على ظهرك، فقد حان الوقت لتبديل روتين طريقة النوم، حيث إنه إذا كنتِ تنامين على وجهك ليلةً بعد ليلة، وعامًا بعد عام، فإنَّ تجاعيد النوم التي تظهر عند كل صباح ستبقى دائمة.

لذلك نامي على ظهرك أو جانبك، وإذا اضطررت للنوم على وجهك، جربي غطاء وسادة من الساتان أو الحرير، والذي سيكون أقل عرضة للتسبب في تجعد الوجه.

الشرب من القشة

بلا شك أن الشرب من القشة أمرٌ جيد، خصوصاً أنه يساعد في منع السوائل الداكنة من تلطيخ أسنانك، لكن قد يكون الوقت قد حان للتوقف عن استخدام المصاصات لأن ضم شفتيك للرشفة منها يمكن أن يؤدي إلى ظهور خطوط “على غرار المدخن” تحيط بفمك.

تعدد المهام

يعد تعدد المهام مغريًا لكل واحد منا، فقد أصبح تعدد المهام هو القاعدة، لاسيما مع الوابل المستمر من ضغوطات الحياة، وسوء الحظ، إنه يجعلنا نشيخ ببطء، إذ يعتقد الناس أن تعدد المهام أمر جيد، لكنه في الواقع يخلق المزيد من التوتر، وهذا الضغط المستمر يُنقص طاقتنا، ويجعلنا نتقدم في العمر.

العبوس

من الواضح أن بعض العادات السيئة مثل التدخين ستؤثر في صحتنا وتقدمنا بالعمر. ومع ذلك، هناك أيضًا عادات صغيرة قد لا ندرك حتى أننا نقوم بها ويمكن أن تؤثر فينا أيضًا، فمثلاً الفعل البسيط المتمثل في العبوس يمكن أن يجعلكِ تبدين أكبر سنًا بمرور الوقت.

لذلك، فإن الابتسام يجعلكِ أصغر سناً ويزيد مناعتك، حتى مجرد “الابتسامة الزائفة” ستقلل من عدد نزلات البرد التي تصابين بها، لذا في المرة القادمة التي تجدين نفسكِ فيها عابسةً أثناء القيادة إلى العمل، خذي لحظةً للابتسام. ولن تشعري بتحسنٍ مزاجي فوري فحسب، بل ستبدين أصغر سنًا أيضًا.

 

lebanon 24

وسوم :