“الآمال تبدّدت”… هذا ما أعلنه البيت الأبيض حول الإتفاق النووي!

أكّد منسق الاتصالات الاستراتيجية في مجلس الأمن القومي الأميركي، جون كيربي، اليوم الخميس، أنّ الولايات المتحدة في اللحظة الراهنة ليست قريبة من الاتفاق مع إيران حول صفقة بخصوص برنامجها النووي.

وقال كيربي، خلال إفادة للصحافيين: “من الواضح بالنسبة لنا أنّه لا تزال هناك ثغرات ولسنا قريبين من إبرام اتفاق كما كنا نأمل”.

وفي وقتٍ سابق، قال منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، إنه أصبح “أقل تفاؤلاً” حيال التوصل إلى اتفاق سريع على إحياء الاتفاق النووي الإيراني عمّا كان عليه قبل وقت قصير.

وفي وقتٍ سابق اليوم، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، إنّ بالإمكان التوصّل إلى اتفاق نووي “في حال تحلّي الطرف الآخر بالإرادة السياسية، والقيام بعمل بنّاء”.

وأعلن البيت الأبيض، اليوم، إنّ الولايات المتحدة لا ترى أي دلائل على انهيار اتفاق تصدير الحبوب الأوكرانية بوساطة الأمم المتحدة، وذلك بعدما أثار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين المخاوف من أن بلاده قد تسحب دعمها للاتفاق.

وقال كيربي للصحافيين: “لا نرى دلائل على انهيار (الاتفاق) الآن بل إنه يقوم في الحقيقة بالغرض المطلوب”.

وأمس، شدد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، على أنّ الغرب لم يكن نزيهاً بما فيه الكفاية، في ما يتعلق بصفقة شحن الحبوب من أوكرانيا؛ كون الشحنات بمعظمها لم تتوجه إلى الدول الأشد فقراً كما أُعلن بل توجهت إلى أوروبا.

وأفاد مصدر دبلوماسي، أمس، بأنّ الرئيسين، الروسي فلاديمير بوتين، والتركي رجب طيب إردوغان، قد يناقشان “صفقة الغذاء”، وذلك على هامش قمة منظمة شنغهاي للتعاون، التي ستعقد في سمرقند عاصمة أوزبكستان، يومي 15 و16 أيلول الحالي.

وفي 22 تموز من هذا العام، تمّ إبرام مذكرة تفاهم روسية- أوكرانية في إسطنبول، برعاية الأمانة العامة للأمم المتحدة، بشأن تسهيل حركة المنتجات الغذائية والأسمدة الروسية في الأسواق العالمية.

وسوم :
مواضيع متعلقة